بیاناته‌
بيان من الشيخ فاتح كريكار (فك الله اسره) حول الانتخابات في النرويج...

بسم اللە الرحمن الرحيم

 

الحمدللە والصلاة والسلام علی رسول اللە وعلی آلە وصحبە ومن والاە

 

مع إجراء الانتخابات في الدول الاوربية تطرح علي أسئلة حول شرعية الادلاء بأصواتنا فيها. وبالرغم من وضعي الآن خلف القضبان الحديدية فقد ورت الي عدة أسئلة بهذا الخصوص.

فأقول:

إن إدلاء الاصوات في الانتخابات التي تجرى في بلاد الكفر الاوربية لايعتبر أمرا غير شرعي، بل هو عمل مقبول ومشجع:

1ـ هناك من يقول بأن من يصل بصوتك الى البرلمان ويشرع قانونا مخالفا للشرع فإنك شريك معه في هذا الذنب، ليس هناك دليل على ذلك. فالله تعالى يحمل الانسان مسؤولية أفعاله حيث يقول سبحانه: (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ).

2ـ يجوز حسب القواعد الشرعية إختيار أهون الشرين وأخف الضررين. هذا رأي إتفقت عليه المذاهب الاسلامية وبنيت عليه المئات من الفتاوى الشرعية.

3ـ لقد وصلت حركة الدعوة الاسلامية و العمل من أجل إعادة الحكم الاسلامي وسيادة الشرع الى مراحلها المتقدمة، فينبغي على المسلمين  قراءة دقيقة لحركة التأريخ:

ـ بعد إنكماش العلمانية بجناحيها الليبرالي والاشتراكي وفشل الحركة القومية في بلاد المسلمين.

ـ صمود رجال الحركات الاسلامية في السجون وتحت ضغوط العلمانيين بجناحيهم وإندفاع وتقدم الصحوة الاسلامية نحو الحكم السياسي في كثير من بلاد المسلمين.

ـ وكذلك بعد الفشل الذريع لجنود الاستعمار والاحتلال الامريكي وحلف الناتو، وبعد ضربة الحادي عشر من أيلول/سبتمبر، وإندحار الشر الامريكي في أفغانستان والعراق، وعودة الحركات والاحزاب اليسارية في أمريكا الجنوبية والبرازيل والارجنتين وإكوادور و فنزويلا والبلدان الآخرى بعد أريعين عاما الى الحكم. وكلنا نعلم بأن نضال تلك الاحزاب اليسارية وكذلك الربيع العربي في تونس ومصر والمغرب، وتطورات لبيا وسوريا، والتأثير الاسلامي في ماليزيا والكويت، والصحوة الاسلامية في تركيا وإبران كانت لها تأثيرا كبيرا. وقد رأينا هذا التأثير كذلك في مؤتمر جنوب الكرة الارضية المنعقد في قطر، والعلاقات بين قطر وفنزيلا، وعلاقات ايران وأمريكا اللاتينية والجنوبية، وكذلك رأينا فشل (أزنار) في اسبانيا لصالح (ثباتيرو) واليسار. وكذلك فشل برلسكوني في ايطاليا لصالح (رومانويرودي) واليسار، وكذلك فشل بوندفيك في النرويج لصالح (ستولتنبيرغ) واليسار النرويجي. هذا بالاضافة الى دم السياسية السويدية (أننا ليند) البطلة التي أحيت مواقف (أولاف بالما) وأثبتت بأن المدرسة الاشتراكية السويدية هي مع المضطهدين تحت العولمة الامريكية الجشعة.

تقول لنا الحركة الحديثة للتاريخ بأن نظريات (فوكوياما) و(هنتينغتون) تنظر الى العالم من قمة العنجهية وليس من واقع الشعوب. وأعتقد بأن أمتنا التي عاانت تحت ضغط الصراع الحضاري الغربي المباشر وغير المباشر لمدة مائة وخمسين عاما سوف تعطي ثمرة أخرى بعد خمسة وعشرين عاما الى الانسانية.

لذا أطلب من المسلمين في أوربا عموما، وفي النرويج خصوصا الاشتراك في الانتخابات البرلمانية في البلاد التي يعيشون فيها ويدلون بأصواتهم لصالح الاحزاب الاشتراكية، لأنه يبدو بأن الاستراتيجية بين اليسار العالمي والاسلاميين تحمل في طياتها العشرات من النقاط المشتركة.

ومن المناسب بالنسبة لكم في النرويج إعطاء أصواتكم الى (حزب العمال AP وحزب اليسار الوسط  SVوالوسط SP )، وانه لامر مهم أن تشترك في لانتخابات وأن تدلي بصوتك لمرشحي تلك الاحزاب.

لايشكل المسلمون في النرويج الآن رقما في المعدلة السياسية النرويجية وبإمكانهم الاشتراك في الانتخابات في المرحلة الحالية دون مقابل ودون النظر الى مصالحهم (التي لايتفقون حتما بصددها في هذه المرحلة).

نحن نرى أن ستولتنبيرغ لا يحذو حذو جورج بوش كما فعل بوندفيك ويدعو لحروبه، ونرى كذلك بأن كريستين هالفورشن تختلف عن أرنا سولبيرغ من حيث تصوراتها ومواقفها السياسية في داخل النرويج وخارجها.

أسأل الله تعالى أن يبصرنا بديننا و واقعنا...آمين

 

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

 

فاتح كريكار

سجن كونغسفنغر


باللغة النرويجية

مشاهدة: 1840 تأریخ: 06/09/2013   طباعة
المزید ...
  1 من‌ 4 الی 4 النهایة  <   >  البدایة